أوّل ردّ من الصحفي “طيب بوزيد” بعد الجدل الذي أحدثته وفاة شقيقته :”غاليتي أرقدي بسلام..”

أعلن مقدم الاخبار بالقناة الوطنية طيب بوزيد أنّه تلقى يوم الجمعة الجرعة الثانية من التلقيح ضد فيروس كورونا.

و تطرق بوزيد في تدوينة نشرها الى وفاة شقيقته التي قال انها توفيت بعد تلقي اللقاح بـ3 أيام فقط، حيث قال أنّه لن يتوقف كثيراً عند أسباب فقدانها رغم ما قيل.

وتابع بوزيد أنّ “ألسن خبيثة ذهبت إلى تأويلات حادت عن معنى ما كتبت و عن وقع الحزن الذي تعيشه العائلة”، مُشيرا إلى أنّه كان مؤمنا و لا يزال بأن التلقيح أفضل بكثير من خطر الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *