أخبار

أزمة في إيطاليا بسبب النفايات العائدة إليها من تونس

يستعد رئيس بلدية في جنوب إيطاليا لخوض معركة سياسية وشعبية بعد الإعلان عن إلقاء 6 آلاف طن من النفايات التي اعادتها تونس في بلدته.

ووفقا لصحيفة “الإندبندنت”، فمن المقرر أن تصبح بلدية سيري في إقليم كامبانيا الجنوبي مكانا لتخزين 213 حاوية من النفايات غير القانونية التي تم شحنها من إيطاليا إلى تونس في جويلية 2020، قبل إعادتها مرة أخرى يوم الأحد.

وقال رئيس بلدية سيري، فرانكو مينيلا، في تصريحات لصحيفة “لاربيكيا”: “لا نريد النفايات، وسوف نعارضها وجودها عندنا بأي وسيلة”، داعيا المواطنين إلى التجمع في موقع إيداع النفايات للاحتجاج على قرار السلطات المحلية في كامبانيا باستخدام بلديتهم كـ”مكب نفايات”.

يذكر أن تونس أعادت مساء السبت شحن 213 حاوية تحمل نفايات منزلية باتجاه إيطاليا بعد استيرادها منها بشكل غير قانوني عام 2020، وفق ما أعلنه ديوان البحرية التجارية والموانئ .

والحاويات التي كانت مخزنة في ميناء سوسة التجاري حُملت تدريجيا منذ الجمعة على متن سفينة تركية استأجرتها السلطات الإيطالية، وفق ما أفاد مدير الاتصال في ديوان البحرية التجارية والموانئ الصحبي عزوز.

المصدر: روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى